نور الزهراء عليها السلام



 
البوابةالرئيسيةأهل البيتاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
آللهمَ صل على فاطمةَ وأبيها، وبعلِها وبنيها، والسرُ المستودعُ فيها، بعدد ما أحاطَ بهِ علمُكَ، وأحصاهُ كِتابُك
تعلن إدارة موقع ومنتديات نور الزهراء عليها السلام عن حاجتها لمشرفين وإداريين ومراسليين صحفيين في مختلف الدول من الجنسين ، فعلى من يرى لديهِ القدرة والرغبة أن يراسل المدير العام أو مشرفة المنتديات التخصيية 

شاطر | 
 

 رُغمَ ما أعطيت !! قصة للنقاش

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد المعمري
خادم الحُسينِ عليهِ السلام [ ألمدير العام ]
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 1376
ذكر
العمر : 42
التسجيل : 07/02/2010
المهنة : نجار
التفاعل : 35533
المزاج : أحمد الله على كلِ الأحوال

مُساهمةموضوع: رُغمَ ما أعطيت !! قصة للنقاش   الثلاثاء 22 فبراير 2011 - 23:02

بسم الله الرحمن الرحيم

آللهمَ صل على محمد وآلِ محمد

رُغمَ ما أعطيت !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قد وصلتني هذهِ القصة القصيرة والتي توهمتُ للوحلةِ الأولى أنها إحدى قصص الأطفال عبرَ بريدي الإليكتروني

ولقد أحببتُ أن أنقلها لكم كما هيَ كي تكونَ موضوعاً للنقاش

واسمحو لي أن اخترت لها هذا الإسم "رُغمَ ما أعطيت"

بطبيعةِ الحال فإنَ كائناً من كتبَ هذهِ القصة فلقد كانَ لهُ هدفاً ما وعبرةَ أرادَ ان يوصلها لنا

ولكني فضلتُ أن اقططعَ الجزء الأخير من القصة كي أفتحَ لكم بابَ النقاش

فلابد أنَ كلٌ منا سوفَ تكون لديهِ تصوراتهِ الخاصة بعدَ أن يقراء القصة

فيا ترى ... إلى ماذا ترمز هذهِ القصة حسب رأيك ؟

وما هيَ الشماعر والأحاسيس التي تملكتكَ بعدَ أن انهيتها ؟

وأيُ درسٍ قد استفدتهُ مما بينَ السطور ؟

كما أخبرتكم فإنَ القصة للنقاش وفي انتظار مداخلاتكم القيمة إن شالله تعالى

ودمتم سالمين

....


رُغمَ ما أعطيت !!




في قديم الزمان ... كان هناك شجرة تفاح ضخمة ...
A little boy loved to come and play around it everyday.



و كان هناك طفل صغير يلعب حول هذه الشجرة كل يوم ..
He climbed to the treetop, ate the apples, took a nap under the shadow...



كان يتسلق أغصان الشجرة ويأكل من ثمارها ... ثم يغفو قليلا لينام في ظلها ...
He loved the tree and the tree loved to play with him.



كان يحب الشجرة وكانت الشجرة تحب أن تلعب معه ...
Time went by...the little boy had grown up,



مر الزمن... وكبر الطفل...
And he no longer played around the tree every day.



وأصبح لا يلعب حول الشجرة كل يوم...
One day, the boy came back to the tree and he looked sad.



في يوم من الأيام ... رجع الصبي وكان حزينا!
'Come and play with me,' the tree asked the boy.



فقالت له الشجرة: تعال والعب معي ..
'I am no longer a kid, I do not play around trees any more'
The boy replied.




فأجابها الولد: لم أعد صغيرا لألعب حولك...
'I want toys. I need money to buy them.'



أنا أريد بعض اللعب وأحتاج بعض النقود لشرائها...
'Sorry, but I do not have money...



فأجابته الشجرة: أنا لا يوجد معي نقود!!!
But you can pick all my apples and sell them.
So, you will have money.




ولكن يمكنك أن تأخذ كل التفاح الذي لدي لتبيعه ثم تحصل على النقود التي تريدها...
' The boy was so excited.



الولد كان سعيدا للغاية...
He grabbed all the apples on the tree and left happily.



فتسلق الشجرة وجمع كل ثمار التفاح التي عليها وغادر سعيدا ...
The boy never came back after he picked the apples.


لم يعد الولد بعدها ...
The tree was sad.



فأصبحت الشجرة حزينة ...
One day, the boy who now turned into a man returned



وذات يوم عاد الولد ولكنه أصبح رجلا...!!!
And the tree was excited 'Come and play with me' the tree said.



كانت الشجرة في منتهى السعادة لعودته وقالت له: تعال والعب معي...
'I do not have time to play. I have to work for my family.



ولكنه أجابها:
لا يوجد وقت لدي للعب .. فقد أصبحت رجلا مسئولا عن عائلة...
We need a house for shelter.



ونحتاج لبيت يأوينا...
Can you help me?



هل يمكنك مساعدتي ؟
' Sorry',



آسفة!!
I do not have any house. But you can chop off my branches
To build your house.




فأنا ليس عندي بيت ولكن يمكنك أن تأخذ جميع أغصاني لتبني بها بيتا لك...
' So the man cut all the branches of the tree and left happily.




فأخذ الرجل كل الأغصان وغادر وهو سعيد...
The tree was glad to see him happy but the man never came back since then.



كانت الشجرة مسرورة لرؤيته سعيدا... لكن الرجل لم يعد إليها ...
The tree was again lonely and sad.



فأصبحت الشجرة وحيدة و حزينة مرة أخرى...
One hot summer day,



وفي يوم حار من ايام الصيف...
The man returned and the tree was delighted.



عاد الرجل.. وكانت الشجرة في منتهى السعادة..
'Come and play with me!'
the tree said.




فقالت له الشجرة: تعال والعب معي...
'I am getting old. I want to go sailing to relax myself.



فقال لها الرجل لقد تقدمت في السن.. وأريد أن أبحر لأي مكان لأرتاح...
'Can you give me a boat?'
'Said the man'.




فقال لها الرجل: هل يمكنك إعطائي مركبا..
'Use my trunk to build your boat.
You can sail far away and be happy.




فأجابته: خذ جذعي لبناء مركب... وبعدها يمكنك أن تبحر به بعيدا ... وتكون سعيدا...
' So the man cut the tree trunk to make a boat.



فقطع الرجل جذع الشجرة وصنع مركبا!!
He went sailing and never showed up for a long time.



فسافر مبحرا ولم يعد لمدة طويلة..
Finally, the man returned after many years.



أخيرا عاد الرجل بعد غياب طويل .......
'Sorry, my boy. But I do not have anything for you anymore.



ولكن الشجرة قالت له: آسفة يا بني... لم يعد عندي أي شئ أعطيه لك..
No more apples for you...
' The tree said'.




وقالت له: لا يوجد تفاح...
'No problem, I do not have any teeth to bite
' The man replied.




قال لها: لا عليك لم يعد عندي أي أسنان لأقضمها بها...
'No more trunk for you to climb on'



لم يعد عندي جذع لتتسلقه..
'I am too old for that now' the man said.



فأجابها الرجل لقد أصبحت عجوزا ولا أستطيع القيام بذلك!!
'I really cannot give you anything...



قالت: أنا فعلا لا يوجد لدي ما أعطيه لك...
The only thing left is my dying root,'
The tree said with tears.




قالت وهي تبكي.. كل ما تبقى لدي جذور ميتة...
'I do not need much now, just a place to rest.




فأجابها: كل ما أحتاجه الآن هو مكان لأستريح فيه..
I am tired after all these years' the man replied.



فأنا متعب بعد كل هذه السنين...
'Good! Old tree roots are the best place to lean on and rest,






فأجابته: جذور الشجرة العجوز هي أنسب مكان لك للراحة...
Come, come sit down with me and rest.




تعال ... تعال واجلس معي لتستريح ...
' The man sat down and the tree was glad and smiled with tears...




جلس الرجل إليها.. كانت الشجرة سعيدة.. تبسمت والدموع تملأ عينيها...
This is you and the tree is your parents!!!

آللهمَ صل على محمد وآلِ محمد




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


يــــــــــا حُـــــــسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.zahraaa.7olm.org
ابو سجاد
[ إداري سابق ]
avatar

رقم العضوية : 13
عدد المساهمات : 1705
ذكر
العمر : 26
التسجيل : 06/07/2010
المهنة : طالب





التفاعل : 34198
المزاج : متفائل

مُساهمةموضوع: رد: رُغمَ ما أعطيت !! قصة للنقاش   الثلاثاء 22 فبراير 2011 - 23:52

ما شاء الله

التنسيق رائع جداً جداً

بارك الله فيك

موفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو سجاد
[ إداري سابق ]
avatar

رقم العضوية : 13
عدد المساهمات : 1705
ذكر
العمر : 26
التسجيل : 06/07/2010
المهنة : طالب





التفاعل : 34198
المزاج : متفائل

مُساهمةموضوع: رد: رُغمَ ما أعطيت !! قصة للنقاش   الجمعة 25 فبراير 2011 - 13:19


أسعد الله أوقاتكم
ها قد عدت من جديد للنقاش

***

آآآآآه آآآآآآه
عمقت الجراح في الواقع
هكذا هو المرجع ، وكما يقال :
كل مربي له يوم ويرجع كل من ربى ..!!!
ماذا أقول لك يا صديقي الجليل .. فالقلب مجروح بجرحاً عميق .. والعين تفيض من الدمع على ما حل بها .
أخي الجليل هل تعلم بأن هنالك كلمات متادولة بين بأن لا يخاف على الثمر الأ من سعى بتبذير ذلك
أقول يا سيدناً المكرم بأن ما يحك ظهرك غير ظفرك { الله كريم }
ماذا أقول أكثر عن ذلك .
غير أنني سوف أقول ( وما يضيع أجر أحداً منكم ) .. ممن يعمل لوجة لله عز وجل خالصة سوف يجنى ما عمل عليه .. والله يبلغني المنى .
عزيزي قصة شجرة التفاحة هي قصة ولا أروع .. هكذا هي الأمل حنت لذلك الذي لعب معها طوال الطفولة أعطت كل ما عندها من أجل أن يعيش بسلام تام
ماذا لو كانت قلوب البشر هكذا ؟؟
يشهد المولى بأن الحياة سوف تكون في أعلى القمم .
, ولكن النفاق قد أخذ الحيز الأكبر من القلوب البشرية
أنهى كلامي .. بالعجل العجل يا مولاي .]~~
فقد ضاقت الصدور يا مولاي .
" اللهم قرب ثم عجل في فرج مولانا صاحب العصر والزمان "

***

يا عزيزي أكرر لك خالص الشكر على الطرح المميز
بارك الله في وافر جهدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رُغمَ ما أعطيت !! قصة للنقاش
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الزهراء عليها السلام :: ألمنتديات الأدبية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: